الرئيسية » أبحاث علمية » السيلينيوم هل من الممكن أن يكون الحل الأمثل لعدوى المكورات البكتيرية الذهبية؟

السيلينيوم هل من الممكن أن يكون الحل الأمثل لعدوى المكورات البكتيرية الذهبية؟

السيلينيوم

المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus هى بكتيريا موجبة لصبغة غرام ,تتميز بقدرتها على إفراز العديد من الإنزيمات مثل إنزيم coagulase كما تستطيع إفراز العديد من السموم وهذه عوامل تساهم في زيادة ضراوتها ,كما تستطيع أن تسبب التهابات السحايا, العظام, الكلية وتسمم الدم و تسبب التهابات الجروح خاصة بعد العمليات الجراحية كما تصيب المرضى القابعين في المشافى وفى أماكن الديلزة والقسطرة و تعرف بقدرتها على مقاومة المضادات الحيوية كمقاومتها للبنيسيلات و منها المثيسيلين مما يعنى استنفاذ معظم الوسائل في مقاومتها نظرا لمقدرتها على عمل رقائق بكتيرية معقدة تدعى بيوفيلم (biofilm) حيث تشكل حاجزا يمنع أجهزة المناعة وحتى المضادات الحيوية من الوصول للهدف فتزيد من قدرتها الأمراضية وبالتالي من السهل أن تسبب مضاعفات خطيرة . وفى ظل تطور تكنولوجيا النانو كتقنية حديثة والقائمة على تصنيع جزئيات صغيرة الحجم وانتشارها الواسع وخصائصها المميزة حيث تمتلك هذه الجزئيات مساحة سطح تمكنها من التفاعل مع الهدف البيولوجي حيث تستطيع اختراق الخلايا بشكل أفضل من الطرق التقليدية وبحجمها الصغير تدخل لداخل الخلايا فمثلا 10-100 نانومتر قادرة على اختراق الأنسجة بحيث استخدمت في تطبيقات طبية متعددة مثل قتل الخلايا السرطانية دون المساس بالخلايا السليمة. إن الخصائص المميزة لتقنية النانو فتحت الأفاق للاستفادة من هذه التقنية الحديثة حيث بدأ التفكير باستخدامها في تطوير المضادات الحيوية ضد البكتيريا التي تظهر مقاومات متعددة للأدوية حيث قام مجموعة من الباحثين بدراسة حديثة تعتبر الأولى من نوعها نشرت في المجلة العالمية لتقنية النانو الطبية باستخدام نوع جديد من المضادات الموجهة للبكتيريا كالسلينيوم باستخدام جزئيات النانو واختبار قدرته على تقليل نمو المكورات الذهبية ومدى تأثير جزئيات السلينيوم على نمو هذه البكتيريا باعتبار أن السلينيوم قد تم استخدامه في تطبيقات طبية عديدة كمضادات للسرطان . وتقترح الدراسة إمكانية استخدام هذه المادة في علاج الإصابة بهذا النوع البكتيري حيث أظهرت قدرة السلينيوم على تثبيط نمو البكتيريا خلال الساعات الأولى بتراكيز معينة قليلة حيث وجد الباحثون أن نسبة البكتيريا الحية قد قلت بشكل ملحوظ بوجود جزئيات النانو الصغيرة من السلينيوم (مقارنة بالكنترول) حيث قام بتثبيط حوالي 20 مرة بعد ثلاث ساعات وب50 مرة بعد أربعة ساعات وب60 مرة بعد خمس ساعات ووجدوا أنها تقتل الخلايا الحية بنسبة 40% وبالتالي من الممكن اعتبار جزئيات السلينوم الصغيرة الفرصة الذهبية للتعامل مع عدوى المكورات البكتيرية العنقودية . وتوصى الدراسة بدراسات أعمق حول تطوير مضادات البكتيرية باستخدام تقنية النانو والمقارنة بين السيلنيوم والفضة من اجل فهم أعمق لميكانيكية عملهم وتأثيرهم على الخلايا البكتيرية .

 

 اسلام حسونة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful