الرئيسية » جديد العلوم بالعربية » هل أنت ريادي أم مبادر؟

هل أنت ريادي أم مبادر؟

 %d9%87%d9%84-%d8%a3%d9%86%d8%aa-%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a3%d9%85-%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%af%d9%8a

عندما يبدأ نمو الشركة في التضاؤل، تتوتر اجتماعات مجلس الإدارة ويبدأ توجيه أصابع الاتهام إلى جميع الموظفين من أعلى السلم إلى نهايته ويبدأ المدير التنفيذي بالتفكير في استراتيجية جديدة، موظفين جدد وأكفاء وأيضًا التعويض، وهنا ينكر رئيس المؤسسة الخلل بتبريره بالموارد المتاحة والجيدة وبالموظفين الأكفاء وبالإدارة الحكيمة، لكن ربما الخلل ليس في هيكلية الإدارة وإنما في حاجة المؤسسة إلى الموظفين المبدعين (رجال الأعمال في الداخل) الذين سيحذون حذو الرئيس وسيأخذون بيد مؤسستهم إلى العلياء.

سيخاطر الموظف المبدع بحياته المهنية لإنجاز الأمور، وعلى استعداد ليفعل الشيء الصحيح لخدمة العملاء، توقف! لنعود للاجتماع السابق ونرى ردة الفعل حول كسر القالب العام في الشركة

ستتجه ردود أفعال المدير والموظفين إلى ثلاثة أنواع:

  1. معظم المدراء التنفيذيين سيحاولون إماتة الفكرة قبل مولدها باعتبارها مجازفة ستكون لها أضرارها.
  2. أما المؤسس فستكون نظرته أوسع وربما سيحن للأيام الخوالي عندما بادر وجاهد في مشروعه الصغير.
  3. واحد أو أكثر من الموظفين الشباب سيكون أكثر اشراقًا وسيعرب عن أمله في كسر القواعد الخانقة وربما يعمل على اغتنام الفرصة للبدء في المبادرة الجديدة.

ماذا سيحدث إذن؟

ستختار المؤسسة مبادر (موظف مبدع) ليكون بطل المرحلة الجديدة وإن نجح فإنه سيكون رئيس المؤسسة المطورة الجديدة، في ناحية أخرى يمكن أن يتحول هذا الشخص قسرًا إلى المجموعة الأولى من المدراء التقليديين.

وكثير منهم لا ينجح في المبادرة، لماذا؟

على الرغم من توجيههم وتحسين قدراتهم إلا انهم في محاولة القيام بالعمل الجيد سيعكسون لزملائهم بداية مرحلة جديدة صعبة تتطلب إجبارهم على مرحلة تريد أن تصلها الشركة بأقسى الإمكانيات والأعمال، كمرحلة منتصف العمر التي كنت قبلها في حالة من الرضا والآن عليك أن تحارب كل الأمور القديمة والقناعة التي اختلقتها لنفسك، فمن الصعب على شركة راكدة لسنوات أن تنهض في لحظة لتحقق أرباح عالية.

حان الوقت للمبادرة!

 إذا كنت فكرت في أن تصبح مبادر ويجول في خاطرك الاقدام على هكذا خطوة، فقد يكون لك فرصة في توسيع حياتك المهنية ونقلها إلى آفاق جديدة، لكن ماذا عليك أن تفعل لتصبح مبادر وتستطيع الإلمام بكافة التوجهات سواء للإدارة أو زملائك الموظفين؟

أولاً إذا طُلب منك تطوير منتج أو خدمة أو قناة أو تطبيق، ربما تفكر في جعل علامة خاصة بك للمنتج وستتساءل هل يجب عليك:

  1. اغتنام هذه اللحظة؟
  2. المرور على الفرصة، أو تركها عندما تصبح رجل أعمال حقيقي؟

لو فكرت في اغتنام الفرصة فعليك أن تأخذ في الاعتبار الحالات التالية:

  • ألا يشعر الموظفين بأنهم من يقوم بالتغيير المطلوب وإنما أنت من يقوم به.
  • لا تجعل الموظفين يربطون بين أعمالهم التطويرية التي يقومون بها وبين نجاح المؤسسة والزيادة في رواتبهم لكن أنت تقوم بذلك.
  • لا أحد في المؤسسة بما فيها فرق المبيعات ملزم ببيع المنتج المطور والجديد لدفع الرهانات البنكية الخاصة بالمؤسسة.

لكن يجب عليك أن تختار المرور العابر للفكرة وتركها للوقت الذي تكون فيه قد أصبحت رجل أعمال حقيقي عندما

  • أصحاب المؤسسة يريدون حماية ثرواتهم أكثر من خلق قيمة جديدة.
  • أصحاب المؤسسة يرون المؤسسة مهددة وضعيفة ولا يريدون حقا التغيير.
  • المطلعين على الوضع الراهن للمؤسسة يرون تفضيل حمايتها أكثر من موجة تغيير إيجابية.
  • ألم التغيير أصعب من ألم عدم التغيير.

لنواجه الأمر، تحت الضغط، جميع المؤسسات وبكافة أنواعها ستنظر إلى جذورها والنجاحات السابقة من أجل الإجابات وإحياء نمو الأعمال والمبادرة دائمًا ما يعتبر أكبر تحدٍ للمؤسسة. فيمكن للمؤسسة أن تستعيد روحها المبادرة وتواصل الازدهار من خلال ادخال المبادرين إلى نظامها لكن معظم المؤسسات لا تفضل ذلك.

رجل أعمال(ريادي) أم مبادر؟

المبادرون بحكم تعريفهم يجسدون صفات رجال الأعمال كالقناعة والصبر والنشاط وكل مبادر يعبر عن نفسه من خلال الخطوات التي يتخذها لبناء المؤسسة التي تدعمه لكن ان كانت المؤسسة غير داعمة فسيتحقق الفشل وربما سيلجأ المبادر لبناء شركته الخاصة.

كل موظف لديه صفات المبادر التي تزداد أو تنقص خلال العمل في الإطار المؤسساتي، فاسأل نفسك هل أنت قريب من أن تكون رجل أعمال حقيقي والجواب سيساعدك على أن تقرر ان كان عليك الذهاب أو البقاء.

إعداد: ضحى شريف حماد

المراجع:

http://www.yourarticlelibrary.com/entrepreneurship/difference-between-entrepreneur-and-intrapreneur-explained/40643/

  1. Birol, Andrew.2016. Intrapreneur or Entrepreneur: Which One Are You? .24 May .The balance{accessed 5 November 2016} available from:

https://www.thebalance.com/intrapreneur-or-entrepreneur-which-one-are-you-1200498

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful