الرئيسية » الإعجاز العلمي » لسان الشيطان

لسان الشيطان

Tornados de Fuego

تمر الإنسانية بكوارث طبيعية مدمرة كالزلازل والبراكين وأيضا الأعاصير التي إن مرت على مدينة، فإنها تقلبها رأسًا على عقب، ويقول العلماء أن الإعصار يتشكل بسبب عاصفة رعدية كبيرة تدعى” Super cell ” بحيث يصعد الهواء الدافئ للأعلى بشدة ويشكل دوامة ويلتف بسبب سرعة الرياح التي يجب أن تكون أكثر من 119 كيلومتر في الساعة وبسبب الحركة المضطربة للرياح. ومن أهم أنواعه إعصار النار الذي يتميز عن غيره من الأعاصير هو النار الموجودة في المركز الذي اعتاد الناس على كونه كتلة هوائية باردة، لكن الأبحاث العلمية أثبتت صحة وجود المركز الناري الملتهب، ويكون هذا الإعصار على شكل زوبعة كبيرة من اللهب تحدث عندما تجتمع حركة الرياح على شكل دوامات مع ألسنة اللهب التي تكون بالقرب من الأرض، بحيث تتكون دوامة نارية عمودية، ويتكون من نواة النار وجزء غير مرئي هو الدوامة الهوائية وغازات مختلفة.وتتكفل هذه الألسنة بإحراق الأشجار والأماكن التي يمر عليها الإعصار.

وتثبت الدراسات الخاصة بوكالات الأرصاد الجوية أن هذا النوع من الأعاصير يحدث في المناطق التي تكثر فيها الغابات والمناطق الخضراء والمناطق الجافة وهذا ما يفسر قلة حدوثها في المناطق الساحلية القريبة من البحر، ويبلغ قطر نواة إعصار النار النموذجي أقل من متر وطوله بحدود 30 متراً وفي حالة الأعاصير القوية يبلغ قطر نواة النار أكثر من عشرة أمتار ويمتد لأكثر من 300 متر في ارتفاعه.

ولم يسلم البشر على مرار السنوات الأخيرة من تلك الأعاصير التي  يطلق عليها ” لسان الشيطان “و التي تدمر وتحرق وتزيل كل معالم الحضارة في أي مدينة مرت بها ففي عام 2010 ضرب إعصار ناري مدينة أراساتوبا الواقعة إلى الجنوب من مدينة سان باولو في البرازيل وأشعل في حقولها نيران كثيفة وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية حول هذه الحادثة ان المشهد الذي حدث شبيه بمشاهد سلسلة أفلام هاري بوتر وأوعزت حدوثها  إلى الجفاف الذي ضرب “ساو باولو” حيث هبطت نسبة الرطوبة لتصل إلى مستوى مثيلتها في الصحراء الكبرى الإفريقية، فلم تسقط الأمطار على المنطقة منذ ثلاثة أشهر.

ويؤكد الدكتور جيسون شارلبس من جامعة كانبيرا أن إعصار النار يختلف اختلافًا جذريًا عن الحرائق العادية التي تشكل دوامات بسبب حركة الهواء.

في حبن تأكدت هذه الظاهرة وموضوع اختلافها عن الحرائق العادية في الآية الكريمة “أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْ تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (266)) سورة البقرة.

لسان الشيطان

وقد سبق القرآن الكريم الحقيقة العلمية المؤكدة في عام 2013 في تفسيرها رغم عدم وجود الأجهزة العلمية الحديثة والأقمار الاصطناعية وقت نزول القرآن.

وتتحدث الآية عن إعصار ناري ضخم أحرق حقل زراعي وقضى عليه كاملًا، ويتحدث الدكتور عبد الدايم الكحيل عن أن هذه الآية تتحدث عن أهمية الانفاق بالمال وعدم اكتنازها كما تتحدث عن إعجاز علمي لم يعرفه العلماء إلا في السنوات الأخيرة.

والقرآن الكريم يضرب المثل به على الرغم أنه لم يتم دراسة هذه العواصف ومعرفة أسبابها إلا من سنوات قليلة فقط كانت المعلومات المرتبطة بهذه الأعاصير هي معلومات خرافية فقط أعتقد الناس أن هذه العواصف النارية هي عبارة عن شياطين تحرق كل ما تصادفها، ولذلك سموها لسان الشيطان.

إعداد: ضحى شريف حماد

Tornados de Fuego1

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful