الرئيسية » أخبار علمية » أول يد اصطناعية قادرة على الشعور باللمس

أول يد اصطناعية قادرة على الشعور باللمس

010

فقد أحد الأشخاص القدرة على الإحساس بملمس الأشياء جراء إصابة بالنخاع الشوكي قبل 28 عاما، ولم يخطر في باله إمكانية أن يعود له الشعور باللمس مرة أخرى، ويصبح أول شخص تثبت له يد صناعية موصولة مع العقل مباشرة تحقق له الشعور بملمس الأشياء.

كان هذا ناتج ثورة الأطراف الصناعية واستخدام التقنيات العصبية المتقدمة، وهي أحد البرامج المختلفة التي تقوم على تطوريها مؤسسة الابحاث DARPA’S  (Defense Advanced Research Projects Agency), بحيث يتيح للأشخاص الذين تعرضوا إلى الشلل أو فقدوا أحد أطرافهم ليس فقط التحكم باليد الصناعية عبر إرسال الإشارات العصبية من الدماغ إلي اليد الصناعية فحسب، بل يتيح لهم أيضاً الشعور بملمس الأشياء.

صرح السيد جوستين سانشيز رئيس مشروع DARPA ” أكملنا الدائرة، فالأفكار التي تسيطر على تطوير الأطراف الصناعية إيجابية “. فبدون إشارة كهربائية راجعة إلي العقل من اليد الصناعية فإنه يكون من الصعب تحقيق مستوى عالي من التحكم، لكن بوجود حزمة الأسلاك الحسية الواصلة بين الطرف الصناعي والدماغ، تم الوصول إلى المستوى المطلوب من التحكم. يتم ذلك من خلال صفائح كهربائية توضع على القشرة الحسية المسؤولة عن تحديد الأحاسيس في الدماغ عن طريق لمس أو الضغط على الأشياء، وبالتالي يصبح الشخص قادرًا على السيطرة على حركة اليد من خلال أفكاره. تم تطوير حزمة الأسلاك الحسية التي تقوم بنقل الإشارة من وإلى الطرف الصناعي في مختبر الفيزياء التطبيقية (APL) في جامعة جونز هوبكنز.

في الاختبارات الأولية، قام الباحثون بلمس كل إصبع في اليد الصناعية بلطف في حين أن المتطوع كان معصوب العينين.المدهش أن المتطوع كان قادراً على إعطاء إجابات صحيحة سواء إذا ما لمست الأصابع في اليد الصناعية أو لم يتم لمسها، فالشعور بالضغط وإبداء ردة الفعل كان كما لو أنه يمتلك يد طبيعية. وأثناء التجربة قام الباحثون بالضغط على إصبعين دفعة واحدة دون إخباره، فرد على سبيل المزاح: “هل هنالك أحد يحاول ان يقوم بخدعة معي؟”.

قال سانشيز أن استعادة الإحساس من خلال المصفوفات العصبية المزروعة هي واحدة من عديد التطورات القائمة على التقنيات العصبية لدى مكتب التكنولوجيا البيولوجية التابع لبرنامج DARPA ,واستثمار DARPA في التقنيات العصبية سوف يساعد العديد من الأشخاص المصابين بالشلل أو فقدوا أحد أطرافهم إلى فتح آفاق جديدة من الأمل بإمكانية عودة الإحساس لديهم وقدرتهم على الشعور بلمس الأشياء.

إعداد: أحمد محمد الشيخ

المصادر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful