الرئيسية » أخبار علمية » أشجار تثمر ماءً

أشجار تثمر ماءً

أشجار تثمر ماءً
ينتظر الناس في كل موسم هطول الأمطار من أجل الاستمتاع بها والاستفادة منها بشتى الوسائل الممكنة لاستخدامها في الشرب والريّ والتخزين، فهل تخيلت يومًا أن تكون هذه الوسائل أشجارًا تزين حديقتك المنزلية تسد من خلالها حاجتك للمياه وتستفيد من مياه الأمطار؟

تهطل الأمطار على منطقة غرب السودان بغزارة ثم تتبعها فترة جفاف ولقد حبى الله هذه المنطقة بنمو أشجار التبلدي وانتشارها بصورة طبيعية دون تدخل الانسان فما الذي يميزها عن غيرها من الأشجار؟ وكيف لها أن تساهم في سد الحاجة من المياه خاصة في فترة الجفاف؟

شجرة التبلدي والتي تعرف أيضًا باسم شجرة الباوباب، وهي شجرة عملاقة معمرة قد يصل قطر جذعها إلى عشرة أمتار وبعضها قد يعمر خمسة آلاف سنة، وما يميزها عن كل الأشجار هو ضخامة وغلظ جذعها، إذ يبدو الجذع وكأنه برميل ضخم مرتفع، قطره يتراوح بين 7-15 مترًا، وهي تمتلك شبكة هائلة من الجذور التي تمتد إلى أعماق ومسافات طويلة، وتتفرع غصونها وتقل أوراقها حتى يخيل للناظر إليها أنها جذور، وبالتالي يقل الفاقد من الماء عن طريق التبخر.

هذه الخصائص المميزة دفعت السكان في غرب السودان للاستفادة منها عن طريق عمل تجويف في قلب الجذع، تكون فتحته في منطقة التقاء الأفرع الرئيسية عند قمة الجذع، ليحصلوا عندها على فراغ واسع يستخدم لخزن مياه الأمطار التي تدخل إلى هذا التجويف خلال الفتحة الموجودة في القمة، أو تغرف مياه الأمطار المتجمعة في الأراضي المنخفضة، بعد سيول الأمطار وتخزن في هذا التجويف لتستعمل في مواسم الجفاف، حيث يتم سحب المياه بواسطة الدلو أو أي وعاء آخر، ويتسع هذا المخزن نحو 25 ألف لتر ماء يستخدمها السكان خلال فترة الجفاف التي تمتد إلى أكثر من خمسة أشهر.

ولا يتوقف استخدام الشجرة كمخزن للمياه بل يمكن استخدام ظلاها الواسعة كفصول دراسية في بعض القرى وكمساجد ومنتديات للقرى ويمكن استخدم ثمارها كعصائر تعرف باسم القنقليز.

إعداد: آيات تيسير البطنيجي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful