الرئيسية » أبحاث من العالم العربي » ” حليب الابل “..علاج محتمل لاضطراب التوحد الطيفي

” حليب الابل “..علاج محتمل لاضطراب التوحد الطيفي

" حليب الابل "..علاج محتمل لاضطراب التوحد الطيفيأثبتت دراسة سعودية حديثة أجريت في جامعة الملك سعود ، و نُشرت تفاصيلها يونيو الماضي في دورية (Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine ) أن حليب الابل قد يلعب دوراً مهماً في علاج و تحسين سلوك المصابين باضطراب التوحد الطيفي Autism spectrum disorder (ASD)n . فاضطراب التوحد الطيفي هو اضطراب عصبي خطير يظهر خلال الثلاث سنوات الاولى من عمر الطفل ويستمر مدى حياته ، وأهم ما يظهر على المصاب بالتوحد حدوث مشاكل في كيفية الاتصال بمن حوله واضطرابات في اكتساب مهارات التعلم السلوكي والاجتماعي . و في العقود الأخيرة ارتفع معدل انتشار التوحد بين الأطفال ، ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلا يصاب واحد من كل 88 شخص ، و في السعودية فإن 6 من كل 1000 طفل مصابون بالتوحد ، وهذه الزيادة في انتشاره لها تأثيرات كبيرة على الصحة العامة ، الأمر الذي شجع الباحثون لمعرفة مسبباته . وعلى الرغم من أن مسبباته غير مفهومة بشكل واضح الا أن دراسات سابقة اقترحت مجموعة من العوامل يمكن أن تلعب دوراً ، مثل عوامل مناعية ، بيئية ، وراثية ، بالإضافة الى الأكسدة . وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الأكسدة تلعب دوراً حيوياً في العديد من الأمراض العصبية مثل الزهايمر ، متلازمة البلاهة المنغولية – داون – ، مرض الرعاش ، انفصام الشخصية و كذلك في اضطراب التوحد الطيفي . و يحدث التدمير الناتج عن الأكسدة عندما تفشل أنظمة الدفاع المضادة للأكسدة في الخلية ، في التخلص من جزيئات الأكسجين النشطة Reactive oxygen species (ROS)m ، فالتحكم في انتاج والتخلص من هذه الجزيئات ضروري للحفاظ على وظيفة الخلية ، و يتم التخلص من هذه الجزيئات بواسطة الانزيمات المضادة للأكسدة مثل Superoxide dismutase (SOD), Catalase , Glutathione peroxidase (GSH-Px)m ، فانخفاض مستوى هذه الانزيمات يؤدي الى انحرافات سلوكية ، حساسية للأغذية و أمراض معوية عند المصابين . وقد جاءت هذه الدراسة لتقييم تأثير استهلاك حليب الابل على الانزيمات المضادة للأكسدة في الأطفال الذين يعانون من التوحد ، من خلال قياس مستوى انزيمات الدم Glutathione, Superoxide dismutase, and Myeloperoxidase عند ( 60) مريضاً تتراوح أعمارهم بين (2 – 12) سنة ولديهم حساسية لبعض الأغذية قبل وبعد أسبوعين من تناول حليب الابل ، فلوحظ ارتفاع معنوي لهذه الانزيمات بعد تناول حليب الابل ، وزاد نشاطهم في التخلص من الجزيئات الحرة النشطة المسببة للأكسدة .

 

وقد أظهرت دراسات سابقة  أن حليب الابل له دور علاجي في العديد من الأمراض مثل حساسية الغذاء ، مرض السكري ، التهاب الكبد الفيروسي B ، والعديد من أمراض المناعة الذاتية ، فهو يحتوي على نسبة  قليلة من ( الدهون ، الكوليسترول واللاكتوز ) ، و نسبة أعلى من المعادن ( الكالسيوم ، الحديد ، المغنيسيوم ، النحاس ، الزنك ، البوتاسيوم ) والفيتامينات     ( A, B2 , E , C ) بالمقارنة مع حليب الأبقار ، وبالتالي يمكن أن يظهر دور حليب الابل في علاج اضطراب التوحد ، من خلال محتواه العالي للفيتامينات المضادة للأكسدة (  C, A, E) والمعادن المضادة للأكسدة  وأهمها ( المغنيسيوم والزنك ) فهذه العناصر تعمل معاً  لتحفيز الانزيمات المضادة للأكسدة ، أو يحتمل أن يكون دوره من خلال دوره  في معالجة المشاكل المعوية التي تحدث بشكل كبير لمصابي التوحد ، كما أنه لا يحتوي على ( بيتا جلوبين ، وبيتا كازين ) المسببان الرئيسيان لحساسية الأغذية في حليب الأبقار ، ما يجعل حليب الابل مناسباً لعلاج حساسية الأغذية  لدى مرضى التوحد ، بالإضافة  الى احتوائه على أجسام  مضادة (Antibodies ( تشبه تلك الموجودة في البشر كل ذلك يساعد في تحسين سلوك مرضى التوحد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful