الرئيسية » ضيوف الأعداد » مقابلة مع الدكتور محمد منصور

مقابلة مع الدكتور محمد منصور

الدكتور محمد منصور


في كل عدد من أعداد مجلة “ العلوم بالعربية ” يزخر ركن ” شخصية علمية عربية ” بشخصية رائدة لها بصمة في خدمة العلم والعلوم وتسعى دائما للرقي به ..
شخصيتنا لهذا العدد  ..  خيالٌ خصب ،  قوة في الربط والاستنتاج والموازنة وايجاد الحلول ،
عبقري فذ  ، وعالم رياضيات من الطراز الأول ، بذل جهود عظيمة لتوظيف التقنيات وتحويل اليدوي الى ذاتي التحكم ..  فلمع اسمه في  هندسة التحكم  وتربع على قمته  ، حصل على جوائز من أكبر دول العالم وجامعاتها ، و اُختير ضمن أكبر ألفي شخصية علمية  تركت بصماتها على الإنسانية في القرن العشرين .
في هذا العدد  يُسعِدنا أن يكون بصحبتنا الأستاذ الدكتور ” محمد منصور ” الذي لبّى دعوتنا ليجيب عن أسئلتنا ..

1. في البداية من هو الأستاذ  الدكتور محمد منصور من خلال بطاقته الشخصية؟
أنا الأستاذ الدكتور محمد   منصور وُلِدتُ  في قرية العبيدية  بمحافظة  دمياط  في مصر
في 30 أغسطس1928م ،  متزوج ولدي 4  من الأبناء  ، أقيم الآن في مدينة زيورخ  السويسرية  .

2. الشهادات العلمية التي يحملها الأستاذ الدكتور محمد منصور والوظائف التي شغلها؟
حصلت على درجتي البكالوريوس والماجستير في الهندسة الكهربائية من جامعة الاسكندرية ،  ثم التحقت بالمعهد الفدرالي للتكنولوجيا (ETH) في  مدينة زيورخ السويسرية للحصول على درجة  الدكتوراه في الهندسة الكهربائية ، شغلت منصب أستاذ مساعد  في الجامعة الملكية في كندا لفترة قصيرة  ثم عُدت الى زيورخ حيث أصبحت  بروفيسورا  ورئيسا  لمعهد التحكم الآلي حتى تقاعدت مؤخراً .
كما شغلت منصب أستاذ زائر في عدة جامعات منها جامعة فلوريدا ، جامعة كاليفورنيا ، الجامعة الوطنية الأسترالية ، معهد طوكيو للتكنولوجيا .

3. أستاذي .. أنتم من العلماء القلائل الذين تربعوا على  قمة علم التحكم الآلي ,, فنريد أن نعرف من حضرتكم ما هو علم التحكم الآلي ..؟   
علم التحكم الآلي هو العلم الأساسي الذي يُعنى بالتحكم في الأنظمة التقنية ، الطبية ، البيولوجية والاقتصادية بالإضافة الى الأنظمة الاجتماعية والسياسية  ، أدوات هذا العلم مفاهيم نظرية  ورياضية ، وتعتبر الفيزياء مهمة للحصول على نماذج النظام التقني الذي نريد التحكم به .
وأعتقد انني كنت أول من طبق مفاهيم النظام والتحكم في النظم السياسية  في مقالاتي المنشورة في الفترة ما بين 2000-2009  .

 4. لماذا اخترتم  المعهد الفدرالي للتكنولوجيا (ETH) للدراسة؟
المعهد الفدرالي للتكنولوجيا بزيورخ أحد أبرز مؤسسات سويسرا العلمية ،  ويعتبر فخر سويسرا من حيث التعليم فقد صُنّف كأفضل معهد في أوروبا ، وما يدل على مدى عظمته أن أكثر من عشرين من طلبته وأساتذته قد حصلوا على جائزة نوبل .

5. يقال أن الفترة التي ترأس فيها الأستاذ الدكتور محمد منصور معهد التحكم الآلي كانت بمثابة
” العصر الذهب ” لهذا المعهد .. فكيف وصلتم الى تلك المرحلة .؟ 
منذ 1968 وحتى 1990 كنت رئيساً لقسم التحكم الآلي كجزء من معهد ” التحكم الآلي والالكترونيات الصناعية ” ، ثم في 1990 قمت بتأسيس  معهد التحكم الآلي  كمعهد منفصل في جامعة ( ETH ) وقُمت خلال فترة ترأسي للمعهد بالعديد من الأبحاث في مجالات عدة للنهوض بالمعهد وحل مشاكل استقرار أنظمة التحكم .

6. يعتبر كلا من الفيزياء والرياضيات من العلوم الأساسية  و الهامة في مجال الهندسة الكهربائية حيث تساعد على تعلم الوصف الكيفي والكمي لعمل الأنظمة الكهربائية … لو عُدنا الى الوراء أستاذي ,, هل حبكم لهذه العلوم هو ما دفعكم لخوض هذه المغامرة أم هناك دوافع أخرى .؟
حبي لهذه العلوم دفعني لخوض المغامرة .. فعشقي للرياضيات دفعني للتحويل من الهندسة الكهربائية الى التحكم الآلي بعد رسالة الدكتوراه  في ” الآلات الكهربائية والالكترونيات الصناعية  “،  والآن أنا أعمل في مجال الرياضيات البحتة وأنشر الأبحاث في الدوريات الرياضية .

7. تقوم فلسفة الهندسة على أنه لا يوجد حل وحيد للمشكلة ، لكن هناك حل أفضل لكل حالة أو مكان أو زمان ويتغير الحل باختلاف هذه المتغيرات .. هل وظفتم هذه الفلسفة أثناء مسيرتكم .؟ وهل هذه الفلسفة هي القاعدة التي يجب أن يستعملها كل من أراد الابداع في أي مجال علمي .؟
نعم .. فالتحسينات والتطويرات للوصول الى الأفضل أو المثالية يعتبر جزء مهم في تصميم أنظمة التحكم ، كما أن هذا هو الموضوع الرئيسي في بحوث العمليات ، وخلال عملي كانت اهتماماتي مركزة بشكل أساسي على مشاكل استقرار أنظمة التحكم ومسائل التحكم الرقمي وقد حاولت ايجاد حلول ومعايير جديدة  غير تقليدية اعتمادا على أسس تحليلية .
الوصول الى أفضل حالة أمر بديهي في سلوك البشر بالتالي  كل من أراد الابداع في أي مجال لابد أن يتبنى هذه الفلسفة.

8.  نلاحظ أن هذا العلم من العلوم الأساسية  في الدول الغربية وهناك اهتمام  بهذا المجال من قبل الكثير من مراكز الدراسات في حين أن الدول العربية لم تخرج من اطار الشعر والأدب والعلوم الأساسية  و نكاد لا نسمع عن علم  التحكم الآلي سوى اسمه .. فما هي الأسباب من وجهة نظركم .؟
غياب العلوم والتكنولوجيا الحديثة في البلاد العربية ناتج عن ” تدهور التعليم ” و “سوء الفهم العام للعلوم ”  بعد انهيار الحضارة الاسلامية العربية ، والمسؤول الرئيسي عن ذلك هم من نُطلق عليهم
” رجال الدين ” الذين هم ؛ ما عدا عدد قليل ؛ يجهلون الدين .
فمن خلال القرآن الكريم يمكن أن أُعرِّف الإسلام على أنه :
( العلم أو طلب المعرفة مع العمل الجيد مع السلوك الأخلاقي ) وهذه الأمور الثلاثة ترتكز على الايمان بالله ورسله ورسائله . فيظهر لنا أن المشاكل الرئيسية في العالم العربي هي الجهل وغياب الأخلاق وكلاهما ناتج عن الدكتاتوريات وعدم تقبل الرأي الآخر مع وجود بعض الاستثناءات .

9. لو تحدثنا عن ”  واقع البحث العلمي في العالم العربي ” واذا قلنا أن الميزانية المخصصة للبحث العلمي في العالم العربي  لا تتعدى 0.2%  .. رقم لا يكاد يذكر بالمقارنة مع الدول الغربية … ضَعْف الاهتمام بالبحث العلمي ،  و المفارقة العجيبة بين البحث العلمي في الغرب وفي العالم العربي … بماذا تُشعركم .؟
الأموال التي تُنفَق على البحث العلمي تقل أهميتها في ظل غياب ” النظرة الحقيقية ”  للعلم والتكنولوجيا ، فيمكن أن تُنفَق القليل من الأموال على الأبحاث لكن الناس لديهم نظرة ايجابية مُقدِّرة للعلم .

10. في العالم العربي .. لا تنقصنا الثروة البشرية  ولا تنقصنا الثروة المادية .. فما الذي ينقصنا اذاً لندخل ميدان العلوم المتقدمة والتكنولوجيا الحديثة .؟
نحن نفتقر إلى وجهة النظر الايجابية للعلم والتكنولوجيا  كما  أننا نفتقر إلى الفهم الحقيقي للدين .

11. البحث العلمي في العالم العربي ” فردي ” ، و إحدى المشاكل التي تواجهنا هي تضخيم
الـ” أنا ” وعدم تجاوزها  لدى كثير من الباحثين العرب ،  وعدم التفاعل ضمن الفريق .. لو تحدثنا عن أهمية العمل الجماعي للنهوض العلمي .؟
نحن لم نتعلم العمل الجماعي أو التفكير الفردي في المدارس ، كما أن المدارس لا تشجع على التفكير ، لكن التعلم بالقلب  في كثير من الأحيان يُغني عن الكتب ويدفعنا الى العمل الجماعي .

12. الأستاذ الدكتور منصور  .. ما هي  أنواع الكتب التي تجذبك وتطالعها ..؟ و هواياتك التي تحبها وتمارسها حتى الآن ..؟
تجذبني  كتب اللغات، الفلسفة والأديان  و أحب ممارسة تنس الطاولة و التنس .

13. قال تعالى ” واتقوا الله ويعلمكم الله ” ..  هل علم الدكتور محمد  منصور وفطنته أوصلاه  الى هذه المكانة أم  فهمه لدينه ولنصوصه التي تحث على العلم  من أوصله .؟
حبي للعلم زاد بفهمي  لديني وللقرآن  الكريم فكلاهما ضروري جدا لعملي في مجال العلوم والتكنولوجيا .

14.هل الدكتور محمد راضٍ عن نفسه وبالإنجازات التي حققها وهل تشعر بأن الله عزوجل راضٍ عنك  .؟
أنا راضٍ الى حد ما عن انجازاتي  وآمل أن يكون الله راضٍ عني .

15. يقول محمود درويش ..
بلادي البعيدة عنّي .. كقلبي .!
بلادي القريبة  مني .. كسجني!   
أيّا كانت الغربة  فهي مكان  ” قاسٍ ” …  ( حُلم العودة الى مصر )  هل يراود الدكتور محمد منصور بعد أن وصل الى هذه المكانة  العلمية العالية ..؟
لا .. لا أريد العودة الى بلدي للبقاء فيها لأني هناك سأضيع للأبد ، ولكن من مكاني هنا أستطيع أن أساعد أهل بلدي التي دُفن فيها والداي والتي أحمل منها ذكريات جميلة وأخرى سيئة .

16. في الختام ..  كلمة توجهها للشباب العربي ، وكلمة للمشرفين على مجلة العلوم بالعربية؟
كلمتي للشباب العربي .. افهم دينك بشكل صحيح ، قيمتك فيما تعرفه ، تعاون مع زملائك للسيطرة على شؤونكم.

كلمتي للمشرفين على المجلة .. حاولوا اقناع الشباب أن طلب العلم أمر أساسي للمجتمع ،  فاذا كانت الجاهلية من الجهل فان الاسلام من العلم .

زادكم الله علماً ومعرفة وتقوى ونفع بكم وجزيتم خيراً .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful