الرئيسية » ملحق شهر رمضان المبارك » صيام شهر رمضان وتأثيره على أمراض القلب والأوعية الدموية

صيام شهر رمضان وتأثيره على أمراض القلب والأوعية الدموية

صيام شهر رمضان وتأثيره على أمراض القلب والأوعية الدموية

شهر رمضان الكريم هو شهر للمسلمين كافة في كل بقاع الأرض، وفيه يمتنع المسلمون عن الطعام والشراب من طلوع الفجر حتى غروب الشمس. هناك تغييرات في نوعية وأنماط الغذاء وتناول الطعام خلال شهر رمضان وغالباً ما يتم استهلاك كميات كبيرة من الكربوهيدرات والأطعمة المحلاة . تعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيس للوفاة في العالم، إن الصيام خلال شهر رمضان يعد تغييراً وكسر للروتين اليومي، هذا في حد ذاته يؤثر على القلب والأوعية الدموية للمرضى الذين يعانون من أمراض الشريان التاجي CAD “Coronary artery disease ” ، وغيرها من الأمراض المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية . إن من أكثر عوامل الخطر شيوعاً والمرتبطة بزيادة معدل حدوث تصلب الشرايين، هو وجود وضع غير طبيعي في نسبة الدهون في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وتغييرات في عوامل تخثر الدم والتدخين . وفي دراسة أجراها الباحثون “مسعود راشد ومريم صبري وآخرون” ، تدرس مدى العلاقة بين صيام شهر رمضان الفضيل والإصابة بأمراض القلب تم نشرها في مجلة التغذية Nutrition Journal . الدراسات السابقة التي تناولت هذا الشأن، تبين أن للصيام فوائد جمة على جسم الانسان ولاسيما أمراض القلب، وهو أمر يجب التسليم به لأن هذا من عند الله من فوق سبع سماوات، لأنه أعلم بما هو خير لخلقه ويبعد عنهم كل شر وضلال . هذه الدراسة أجريت على مجموعة من المرضى مصابين على الأقل بواحد من أمراض القلب والأوعية الدموية ، وقد تم إجراء مقارنة بدراسة هذه الأمراض قبل شهر رمضان المبارك وبعد انتهاء شهر رمضان المبارك من أجل الوصول لتأثير الصيام على هؤلاء المرضى . شملت الدراسة كلا الجنسين “وضمت 38 من الرجال و44 من النساء” ، وكانت أعمارهم تتراوح ما بين “70-29 ” سنة مع تاريخ سابق لأمراض القلب والأوعية الدموية، في هذه الدراسة تم استبعاد النساء الحوامل والمرضعات ، وأيضاً الدراسة لم تشمل من هم في عمر أقل من 18 سنة ، وأولئك الذين صاموا لفترة أقل من 10 أيام. كانت مدة الصيام في الوقت الذي أجريت فيه الدراسة 14 ساعة و42 دقيقة في اليوم الأول لشهر رمضان وهو أيضاً اليوم الأول للدراسة، في حين وصلت المدة الزمنية للصيام في آخر أيام شهر رمضان الى 13 ساعة و35 دقيقة . هذه الدراسة تبين تحسناً ملحوظاً في العشر سنوات الأخيرة لحالات خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي، وغيرها من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب كالوزن ومؤشر كتلة الجسم . كما أن هناك انخفاضاً حدث في نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول، بالإضافة لتحسن في قراءة ضغط الدم – من خلال انخفاض ملحوظ في ضغط الدم الانقباضي وتغيير ملموس في ضغط الدم الانبساطي – بعد شهر رمضان المبارك بالمقارنة مع القراءات المأخوذة قبل شهر رمضان المبارك . توصلت الدراسة التي بين أيدينا إلى أن صيام شهر رمضان المبارك من أفضل الحلول لتحسين حالة مرضى القلب والأوعية الدموية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful